جال الركية ولاجال ابن غنام عبد بن غنام

جال الركية ولاجال ابن غنام /عبد بن غنام

abd bin ghanam
proverb in Najdi
يقال لمن ينتظر انتهاء شيء لا نهاية له او يضرب حينما يجد الانسان نفسه يائسا من حصول مراده
وقصة المثل أن هناك فلاحا اسمه ابن غنام ، وكان عنده عبد مملوك ، وكان هذا العبد يشتغل في مزرعة ابن غنام ، وتعرفون شغل الفلاحة مايقضي أبد،ماعندهم حراثة، ولا حصادة ، ولا ري بالتنقيط ، المهم العبد شاد حيله في الشغل ومنصح، وواعده عمه انه بيعتقه اذا خلصوا من اشغالهم ـ مت ياحمار الين يجيك الربيع ـ قال لعمه متى تعتقني قال الين يخلص زرع الشتا ونحصده وندوسه وندخل العيش عن المطر ، يوم خلص زرع الشتا قال وش بقي ياعم ، قال بنزرع للصيف ـ ذره ـ ونبي نشوك النخل والى طلع حمله نلقحة ونسقيه الين يصلح التمر ، قال وبعدين ، قال نصرمه وننسقه ونكنزه ، وقال وبعدين قال نزرع للشتا ،عرف العبد ان شغلهم مهوب منتي ،وكانت واصلة معه تعب من الشغل ، راح للركية (البئر) ورمى نفسه فيها وقال هالكلمة اللي اصبحت مثلا : جال الركية ولاجال ابن غنام ــ لأنه يئس من العتق وقال اموت ارحم لي ، مع العلم ان هذا التصرف شرعا حرام وقتل النفس لايجوز نسأل الله السلامة والعافية .
ويقال ان عمه عنده:يوم شافه صامل قال : اصبر انت عتيق .(( ايه هين وشو عقبه ))
By a guest
Comments ()
Login to continue